آخر الأخبار

تصريح وزير التربية حول غلق الإعداديات التقنية و المناظرة الجديدة المشابهة للكاباس

أكّد وزير التربية ناجي جلول اليوم الأحد 22 ماي أنّ قرار غلق الإعداديات التقنيّة قرار تمّ الاتفاق حوله مع اتحاد الشغل ال التكوين المهني على وزارة التكوين وأن يحال التعليم على وزارة التربية.
في إطار الإصلاح التربوي الذي يقضي بأن يُح
وقال ناجي جلول إنّ الإعداديات التقنية لم تحمل من صفتها إلاّ الاسم لأنّها تفتقد إلى محاضن في التكوين المهني ولا يتلقى فيها المتكون سوى دروس نظريّة و دروس في التاريخ والجغرافيا ، مشيرًا إلى أنّ 99 بالمائة من خريجيها يعانون البطالة .
وأضاف جلول إنّ جزءا من أساتذة المدارس الإعداديّة سيتوجّه إلى العمل الإداري والجزء الآخر سيحال على التقاعد.
وبخصوص صيغ انتداب المعلمين والأساتذة قال وزير التربية ناجي جلول بأنّه سيتم السنة القادمة استيعاب 3000 حامل باكالوريا ليتم توجيههم إلى مدارس تكوين المعلمين بمختلف ولايات الجمهوريّة و3000 حاصل على الإجازة ليتم إخضاعهم لمناظرة سيلتحقون بعد النجاح فيها بتكوين يدوم سنتين يجعلهم قادرين على التدريس في التعليم الثانوي وسيحصلون في السنتين المذكورتين على منح جامعية.
وبخصوص المناظرة قال جلول إنّ المناظرة ستكون مشابهة لـ "الكاباس" وستحتوي على امتحان متعدّد الاختيارات (Q C M ) واختبار كتابي وآخر شفوي مؤكّدًا أنّه لن يتم انتداب أي مدرس دون أن يكون قد تلقى تكوينًا .
من جهة اخرى قال جلول ان الاساتذة المباشرين سيخضعون الى تكوين حتى تتم ترقيتهم مشيرا الى ان الترقية الالية الى اي رتبة من الرتب لن تتم الا بعد الخضوع لتكوين بغاية الترقية .

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة