/*]]>*/

16‏/2‏/2017

تقديم الخبر على المبتدأ في الجملة الإسمية

تقديم الخبر على المبتدأ في الجملة الإسمية
 تقديم الخبر وجوبا على المبتدأ :

يجب أن يتقدم الخبر على المبتدأ في المواطن التالية :

أولاً : إذا كان الخبر من الأسماء التي لها الصدارة في الكلام كأسماء الاستفهام ، مثل :
*متى السفرُ ؟         *أين المفرُّ ؟        *ما اسْمُكَ ؟       *كَمْ عُمْرُكَ ؟

*متى السفرُ ؟      
متى : اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع خبر مقدم 
السفر : مبتدأ مؤخر مرفوع علامته الضمة 

 *أين المفرُّ ؟     
أين : اسم استفهام مبني على الفتح ، في محل رفع خبر مقدم 
المفر : مبتدأ مرفوع مؤخر علامته الضمة




ثانياً : أن يكون الخبر محصورا في المبتدأ ، مثل :

*ما ناجحٌ إلا المجتهدُ                      *وانما في الحقيبة العابٌ

*إنما في المكتبة أشرطة                   *ما خاسرٌ إلا الغاشُّ
 فقد حصرنا النجاح في الجملة الأولى وقصرناه على المجتهد دون غيره ، كما حصرنا الوجود في الثانية وقصرناه على الألعاب فقط .



*ما ناجحٌ إلا المجتهدُ    
ما : حرف نفي مبني على السكون 
ناجح : خبر مرفوع – مقدم – علامته تنوين الضم 
إلا : أداة حصر – حرف – مبني على السكون 
المجتهد : مبتدأ – مؤخر – مرفوع علامته الضمة



ثالثاً : أن يكون المبتدأ نكرة بحتة ، غير موصوفة وغير مضافة ،  وخبره شبه جملة ظرفاً او جاراً ومجروراً ، مثل :

*في البستانِ شجرٌ وعندي آراءٌ

في البستان : شبه جملة – جار ومجرور- في محل رفع خبر مقدم 
شجر : مبتدأ مؤخر مرفوع علامته تنوين الضم 
عند : ظرف مكان منصوب علامته الفتحة ، وهو مضاف
ي : في محل جر بالإضافة ، وشبه الجملة في محل رفع خبر مقدم 
آراء : مبتدأ مؤخر مرفوع علامته تنوين الضم 

ومثل : *فوقَ الأرضِ سماءٌ                           *تحتَ الارضِ معادنُ
        *عندنا أطفالٌ                                   *لدينا شققٍ للإيجارِ

رابعاً : أن يكون في المبتدأ ضمير يرجع إلى الخبر ، مثل :
*في المزرعةِ حارسُها                                 *في الشاحنةِ سائِقُها 
*أمامَ العمارةِ حارِسُها                                 *عندَ الطفل أُمُه وأبوه

*في المزرعةِ حارسُها 
في المزرعة : شبه جملة جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم 
حارس : مبتدأ مؤخر مرفوع علامته الضمة ، وهو مضاف 
ها : في محل جر بالإضافة . والضمير هنا يعود إلى اسم مذكور في البداية (المزرعة) لان النظام النحوي للغة العربية يقضي بألا يعود الضمير على اسم متأخر يجيء بعده ، بل يقضي أن يذكر الاسم ثم من بعده يذكر الضمير استغناءً عن ذكر الاسم . ولو لم يقدم الخبر في مثل الجملة السابقة ، لخالفت في بنائها الأسلوب العربي ، وجنحت إلى تقليد أسلوب 
لغة أجنبية ، تظهر أمثلة منه في لغة العرب ، بفعل بعض الصحفيين الذين نقرأ لهم أحيانا : 
في حديثه إلى وكالة الأنباء صرح وزيرُ الإعلام كذا وكذا  ... حيث يعود الضمير في كلمة (حديثه) إلى اسم متأخر – وزير –
 
وهو مذكور بعد الضمير لا قبله .

Home with below post

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

مخططات-مذكرات-مشاريع- وإمتحانات لجميع المستويات إبتدائي و ثانوي@ نظام تربوي تونسي@

Featured Posts

analytics

Gadget

هذا المحتوى غير متاح إلى الآن عبر الاتصالات المشفرة.

المتابعون

Featured Posts

https://instiressources.blogspot.com/2016/07/20162017_22.html

Social Icons

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

أرشيف المدونة

Social Networks

About us

بحث هذه المدونة الإلكترونية

Recent Posts

Pages

real traffic

Popular Posts