آخر الأخبار

مسرحية الأفعال

*مسرحية نحوية بعنوان* 


*محاكمة الفعل المضارع*
👇

*المشهد الأول 

يتقدم الماضي والأمر بشكوى ضد المضارع في المحكمة . ‎

*الماضي و الأمر سيادة القاضي نحن أخوة أشقاء عاهدنا الله على البناء في جميع الأحوال .
‏‎
*القاضي  هذا شيء في غاية الجمال . 
لكن أين الإشكال ؟ 

*الماضي والأمر  المشكلة في المضارع فهو أخونا وليس له أخوة سوانا لكننا نتهمه بالخيانة . ‎
‏‎
*القاضي  وما سبب هذا الاتهام ؟ 
هل خرج عن النظام ؟ 

*الماضي والأمر  لقد عاش حياته بدهاء متنقلا بين الإعراب والبناء فلا نعرف إن كان معنا أم مع الأعداء . 

*القاضي  يتم استدعاء المضارع في الحال 
لسماع ما لديه من الأقوال .

*المشهد الثاني  


يدخل الفعل المضارع .


*القاضي أيها المضارع لماذا لا تثبت على حال ؟ 
هل لديك من أقوال ؟

*المضارع أنا ألتزم البناء في حالتين بالتحديد 
إذا اتصلت بي نون النسوة أو نون التوكيد .
*القاضي : [ نظر باستغراب ]* ولماذا تحولت إلى الإعراب ؟ ‎

*المضارع كنت أعيش مع أخوتي في سعادة وهناء 
ورضيت مثلهما بالبناء 
ولكنهم عاملوني مثل الأغراب 
فانتقلت من البناء إلى الإعراب.

*القاضي  تحدث وبكل جراءة . 
ما سبب هذه الإساءة ؟ ‎

*المضارع 
لقد رزقني الله من فضله العديد 
فانتقلت إلى بيت جديد [الإعراب] 
وتخلت عني نون النسوة ونون التوكيد .

*الماضي و الأمر هو الذي تركنا وسبب لنا الخراب 
ولم يكتف بذلك بل تنقل بين الإعراب 
ما بين الرفع والنصب والجزم مما أفقدنا الصواب . ‎

*القاضي  هذه مسألة تحتاج لمناقشة مستقلة 
لمعرفة السبب والعلة والإتيان بالأدلة . 

*المشهد الثالث 

*القاضي أيها المضارع لماذا تتنقل بين الرفع والنصب و الجزم ؟ 
لماذا لا تثبت على حال وتتصف بالحزم ؟

*المضارع هناك أمور غامضة تحتاج إلى التوضيح 
سأخبرك بها إن أعطيتني التصريح . ‎

*القاضي أراك تتحدث بلسان فصيح 
فقل ما عندك بلا نقد ولا تجريح .
*المضارع عندما انتقلت إلى الإعراب 
تزوجت ثلاث زوجات؛ 

الأولى كانت رقيقة الإحساس 
جعلتني *مرفوع* الرأس بين الناس 
لكن لم تنجب أولاد .

*القاضي وما قصة الزوجة الثانية ؟
‏‎
*المضارع كانت في غاية الروعة والجمال 
وجعلتني *منصوبا* بين الأفعال 
ورزقني الله منها خمسة فتيات 
أقصد *أدوات* ‏‎

*القاضي وما أسماء هذه الأدوات بالتفصيل؟ ‏‎

*المضارع  *أن، لن، كي، حتى، لام التعليل*

*القاضي هل يمكن أن تجمعهم لنا في مثال 
من الواقع أو الخيال؟ ‎

*المضارع *لن* يقبل المؤمن *أن* يقلد أباه 
*حتى* يكون صالحا في الحياة 
*كي* يرضي عنه الإله 
*لينال* رحمته و رضاه . ‎

*القاضي كلام جميل 
لكن ما قصة زوجتك الثالثة بالتفصيل ؟ ‎

*المضارع كانت من بنات العائلات 
وجعلتني *مجزوما* بكل الحالات 
ورزقني الله منها بأربعة فتيات 
أقصد أدوات . 

*القاضي 
وما هذه الأدوات ؟ ‎

*المضارع  
*لم ، لما ، لام الأمر ، لا الناهية* 

*القاضي 
هل تستطيع أن تجمعهم في مثال 
من الواقع أو الخيال ؟ ‏
*المضارع 
*لا* تعجل ، في طلب الأرزاق 
و *لتتمسك* بالأخلاق 
لأنك *لم* تشرك بالله على الإطلاق 
و *لما* يدخل في قلبك النفاق .


*المشهد الرابع 

*الماضي والأمر 
ولكن هناك إشكال آخر 
فالمضارع يأتي صحيح الآخر 
أو معتل الآخر ؛

فهو بين الصحيح و المعتل 
بطريقة تجعل العاقل يختل .

*القاضي 
وما الفرق بين صحيح الآخر 
ومعتل الآخر ؟ 

*المضارع 
الأمر سهل يسير 
حسب الحرف الأخير 

فإن كان *الألف* أو *الواو* أو *الياء* 
أكون معتل الآخر يا أبناء 
وإن كان غير ذلك فأنا صحيح الآخر .

*القاضي 
هل يمكن أن تلخص أقوالك في قول مفيد 
حتى نتعلم منك ونستفيد ؟

*المضارع سيادة القاضي أنا ألتزم البناء في حالتين بالتحديد 
عندما تتصل بي نون النسوة ونون التوكيد .

وخلاف ذلك أكون معربا 
فأنصب بأدوات النصب 
وأجزم بأدوات الجزم 
وأرفع إذا لم يسبقني ناصب ولا جازم 
ولا فرق في ذلك بين الصحيح والمعتل .

*القاضي 
اذكر لنا علامات إعرابك بالتفصيل 
حتى نحفظ لك هذا الجميل . ‏‎

*المضارع 
عندما أكون صحيح الآخر 
أرفع بالضمة الظاهرة 
وأنصب بالفتحة الظاهرة 
وأجزم بالسكون .

وعندما أكون مبنيا يكون 
البناء على السكون مع نون النسوة 
وعلى الفتح مع نون التوكيد 
والله على ما أقول شهيد.

*القاضي :*
حكمت المحكمة ببراءة المضارع 
من جميع التهم المنسوبة إليه 
وبقاء الحال على ما هو عليه .

*رفعت الجلسة*

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة