آخر الأخبار

بعد تحصلهم على أعداد كارثية في مادة الفرنسية: تلاميذ من المعهد النّموذجي بنابل يقدمون عريضة

بعد تحصلهم على أعداد كارثية في مادة الفرنسية: تلاميذ من المعهد النّموذجي بنابل يقدمون عريضة

تقدم تلاميذ من المعهد النّموذجي بنابل بعريضة وذلك بعد تحصلهم على أعداد كارثية في مادة الفرنسية. وكتبت التلميذة أمل عبودة ما يلي: "بماذا تفسّر تقييم اعداد مادّة اللّغه الفرنسيّة في المعهد النّموذجي بنابل؟ أعداد وزّعت لا تتجاوز عدد أصابع اليد الخمس، اي دون المعدّل، في نفس قاعة الامتحان، قسم فيه أنجب النّجباء!

هل نشكّ في قدرات التّلاميذ؟ أم نشكّ في مستواهم التّعليمي طيلة مشوارهم الدّراسي؟ ام نشكّ في أساتذتهم؟ أم نشكّ في الاستاذ الذي تسلّم اوراقهم و قام ب"اصلاحها"؟ وبعد الاصلاح و توزّعت الاعداد كالآتي: 2,5…3,25…4…5…6…4…4…4

وهذه حادثة لم يسبق لها ان تكون في معهد نموذجي… فهل هي صدفة وفي نفس القاعة لم يفهموا الموضوع؟ وهل صدفة وفي نفس القاعة اضاعوا ورقة الامتحان؟…مع العلم انّ اساتذة هذا المعهد لم يضربوا وانجحوا السّنة الدّراسيّة على اكمل وجه! فمابالك بالذي اضرب وافسد نفسيّة تلميذ، و مابالك بالّذي بقلمه الأحمر حدّد مستقبل تلميذ!
الوزارة غير معصومة من الخطأ.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة