آخر الأخبار

إقالة مسؤولين و إلغاء بعض مشاريع ناجي جلول خلال اجتماع اليوم بين وفد من الإتحاد ووزير التربية سليم خلبوس

أسفر الاجتماع الذي انعقد بالأمس بين وزير التّربية السيّد سليم خلبوس و وفد عن الاتّحاد العام التّونسي للشغل على القرارات التّالية:

 -العودة المدرسية القادمة يوم 14 سبتمبر 2017 بالنسبة للمدرسين ويوم 15 سبتمبر بالنسبة للتلاميذ. 
-إقالة كل من مديرة الاعلام و الاتصال زبيدة الفالح و عدد من المسؤولين بديوان وزارة التربية الذين عيّنهم جلّول و يجدر بالذكر إقالة فتحي الخميري رئيس لجنة الزمن المدرسي و الناطق باسم الوزارة سابقا و مدير ديوانه و اعفاؤه من جميع مهامه كذلك المدعوّة الهام بربورة مستشارة جلّول التي وصفت الكاتب العام لنقابة الثانوي بالارهابي في آخر أيام جلّول 
-فتح ملف ديوان الخدمات المدرسيّة و التحقّق من التجاوزات التي أشار إليها النّقابيون  
-اعلام الوزارة للوفد بأنه تمّ صرف منحة الريف في أغلب المندوبيات و تعهدت بأن تلتزم بقية المندوبيات بصرفها خلال الاسبوع الاول من شهر جوان

 - تثمين الخبرة بالنسبة للترشحيين حتى يتسنى لهم مواصلة دراستهم في المعهد الأعلى للتكوين المستمر ومواصلة دراستهم
 -بالنسبة للإجازة التطبيقيّة العمل على ان تكون سداسية واحدة والسداسية الثانية تكون لتحضير ملف التخرج هذا الاجراء يساعد على مزيد عدد الراغبين في التسجيل في هذه الاجازة 
- بالنسبة للتقاعد و الترقيات سترسل الوزارة مذكرة في الغرض في اقرب الاجال للمندوبيات حتى يتسنى للراغبين في التقاعد المبكر والترقيات لتقديم المطالب 
-صرف النّظر عن ما سمّي بجمعيات الأولياء التي أراد جلّول زرعها في المؤسّسات التّربويّة 
- السّعي إلى تحسين وضعيّة النوّاب الماديّة (المرتب والضمان الاجتماعي) الوزارة ترى هذه السنة غير ممكن نظرا للظرف المالي وتعهدت بطرحها على وزارة المالية من جديد  -اتفق الطرفان على عودة الاطراف المعنية الى طاولة المفاوضات حول اصلاح المنظومة التربويّة بكل شفافية ووضوح  
-الاتفاق على ايقاف كل القرارات الغير المدروسة السابقة كالتنظيمات واللغات وغيرها من مناشير احادية الجانب
 -تعهّد الوزارة بالسّعي إلى ايصال الماء الصالح للشراب الى بعض المدارس التي تشكو نقصا في الماء الصالح للشرب

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة