آخر الأخبار

بعدى فشل الحوارعدة أسئلة تحتاج إلى أجوبة

مع الإعلان الرسمي عن فشل جلسة التفاوض اليوم بين النقابة العامة للتعليم الأساسي و الطرف الحكومي ممثلا بوزارة التربية، وزارة المالية ووزارة الشؤون الإجتماعية حتى ارتسمت في أذهان المعلمين و المعلمات عدة أسئلة حارقة تحتاج إلى أسئلة من الفاعلين على طاولة المفاوضات:
ـ ما حقيقة العلاقة بين النقابة العامة للتعليم الأساسي و الوزير الجديد سيما و أن منذ توليه مقاليد وزارة التربية لاحت بوادر عدم تواصل بين الطرفين بعد تشبثه بنفس الوجوه التي كانت و لازالت تتحكم بسير عمل الوزارة و ترفض كل محاولات التقدم في تسوية بعض الملفات مع نقابات التعليم؟
ـ من يقف وراء الفشل الذريع في كل جلسات التفاوض بين الطرفين النقابي و الوزاري منذ إتفاق 25 نوفمبر 2013؟
ـ لماذا لم تفعّل الوزارة إلى اليوم أهم بنود النظام الأساسي الأخير و خاصة محضر إتفاق 25 نوفمبر 2013؟
ـ لماذا تأخر إنعقاد الهيئة الإدارية القطاعية إلى 24 مارس 2014 وهي التي كانت مبرمجة في الأسبوع الأول من جانفي 2014؟
ـ على أي مقياس تمت صياغة بعض بنود اللائحة المهنية القطاعية بتاريخ 24 و 25 مارس 2014 خاصة و أن بعض النقاط باللائحة تتضمن ثغرات واضحة؟
ـ لماذا لا تنشر محاضر جلسات التفاوض مع الطرف الوزاري( 28 مارس.. 10 أفريل..10 ماي..21 ماي 2014)؟
ـ أي علاقة بين التعنت الوزاري و مطالب قطاعية مثل توحيد الرتبة الدنيا و التراجع عن الكاباس؟
ـ ما العلاقة بين نتائج جلستي 21 مارس 2014 و 10 ماي 2014 و تصريحات الأخ محمد حليم حول موافقة الوزارة على تنظير خريجي المعاهد العليا؟
ـ أي خطوة نضالية ستقررها الهيئة الإدارية القطاعية ؟

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة