آخر الأخبار

تسعة أشياء لا يقوم بها إلا المدرسون البارعون في أمور التكنولوجيا



تسعة أشياء لا يقوم بها إلا المدرسون البارعون في أمور التكنولوجيا 


التكنولوجيا في التعليم و استخدامها في الفصول الدراسية، هي مقاربة تعليمية أصبحت تفرض نفسها كل يوم. ولم تعد تخفى على أحد أهميتها في تحسين وتطوير التعليم والتعلم، وحل عدد لا يستهان به من المشاكل التعليمية، ككثره غياب الطلبة و الملل الذي قد يصيبهم في التعليم التقليدي الجامد، وكذلك المشاكل المرتبطة بالمنهاج… وقد سبق لنا في مدونة تعليم جديد أن تناولنا هذا الموضوع أكثر من مرة، و اليوم ونظرا لأهميته، ها نحن نسلط الضوء عليه مجددا في هذا الانفوجرافيك، الذي يتناول بعض المفاتيح التي يمكن للمعلمين الاستئناس بها للنجاح في استعمال التقنيات التكنولوجية من أجل تعليم جيد وفعال، وليكونوا بارعين في أمور التكنولوجيا، باحثين في كل مرة عن طرق جديدة للابتكار و المساهمة في وضع استراتيجيات وأهداف جديدة للتعلم.
هي على العموم رؤوس أقلام أو مفاتيح تستعينون بها في تكوين تجربتكم الخاصة، والعمل وفق المنهج والتصور الذين يناسبكم. وهي طبعا ليست حلا سحريا لكنها قد تكون البداية نحو الطريق الصحيح.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة